الثلاثاء - 06:15 مساءً 19 سبتمبر 2017 م ، 28 ذو الحجة 1438 هـ
 

فيس بوك

 

آخر الأخبار

 

خبر في صورة

 

موقع أخبار فلسطين علي الفيس بوك

 
::حول العالم / كسوف بين محيطين::
 21 / 08 / 2017 - 17:50

 تاريخ الإضافة :



كسوف بين محيطين

اخبار فلسطين/حول العالم

على غير العادة، تشهد الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الاثنين، ظاهرة لم تعرفها سماؤها منذ قرن، حيث يترقب الملايين هناك دون غيرهم من بقاع الأرض، مشاهدة أول كسوف كلي للشمس يبدأ من الساحل الغربي في البلاد، إلى ساحلها الشرقي.

 

تلك الظاهرة ستبدأ بكسوف جزئي للشمس فوق المحيط الهادئ في 6:45 دقيقة بتوقيت فلسطين، حيث سيبدأ القمر بالتحرك أمام الشمس. وفق ما تحدث عضو كرسي اليونسكو لعلوم الفضاء والفلك داود طروة لـ"وفا".

 

وتابع: سيبدأ الكسوف الكلي في الولايات المتحدة من الساحل الشرقي لولاية أوريغون عند الساعة 8:15 مساء بتوقيت فلسطين، وسيندفع مسار ظل الكسوف الكلي بعد ذلك نحو الشرق قاطعا ولايات (اوريغون، ايداهو، وايومنغ، نبراسكا، ميزوري، كنتاكي، تينيسي)، إلى أن يغادر ساحل ولاية كارولاينا الجنوبية الساعة 9:47 م بتوقيت فلسطين.

 

ويوضح الطروة "أنه بعد أن يغادر ظل الكسوف الكلي الولايات المتحدة سيمر فوق المحيط الأطلسي، حيث سيكون أخر موقع يشهد الكسوف الكلي عند الساعة 11:02 مساء بتوقيت فلسطين، وبعد ذلك آخر موقع سيشهد الكسوف الجزئي عند الساعة 12:04 منتصف الليل بتوقيت فلسطين وتنتهي كامل مراحل الكسوف".

 

ويحدث كسوف الشمس الكلي عندما تصطف الشمس والقمر والأرض على خط واحد تقريبا، حيث يعبر القمر مباشرة بين الأرض والشمس وهذا حدث نادر نسبيا لأن مدار القمر حول الأرض مائل بالنسبة لمدار الأرض حول الشمس، وعندما تحدث تلك الظاهرة فإن القمر يغطي قرص الشمس وجميع المناطق التي ستقع ضمن ظل القمر ستشهد كسوفا كليا .

 

ورغم أن كسوف الشمس الكلي يتكرر، إلا أن هذا الكسوف يعتبر الأكثر تميزا لدى الأمريكيين؛ كون ظله سيقطع كامل الأراضي الأمريكية من الساحل الغربي مرورا بولاية اوريغون إلى الساحل الشرقي لولاية كارولينا الجنوبية، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها كسوف كلي للشمس يقطع البلاد من غربها إلى شرقها منذ العام 1918، وفق ما أوضح الطروة.

 

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) نقل وقائع الكسوف على موقعها الإلكتروني في تغطية مباشرة طيلة النهار، وستنقل المشاهد كذلك على شاشة عملاقة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك.

 

في الفضاء الالكتروني، أعلنت مواقف فيسبوك وتويتر وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي، استعدادها لبث هذا الكسوف.

 

ويوضح الطروة بأنه لن يكون الكسوف الكلي مشاهدا في سماء فلسطين أو الوطن العربي، إثر حدوثه في ساعات الليل، إلا أن سماء فلسطين ستشهد كسوفا جزئيا للشمس لا يتجاوز 2%، في 26 كانون الأول 2019، فيما ستشهد كسوفا آخر يستحق المتابعة في 21 يونيو عام 2020.

 

وخلال القرن الحالي ستشهد سماء فلسطين عدة كسوفات جزئية للشمس، لكن أكبرها ستكون في عام 2027 بنسبة 79%، وعام 2053 بنسبة 67%، فيما سيكون الكسوف الثالث في 2081 بنسبة 81%.

 

ووفق الطروة، فإن الحدث الأهم الذي ستشهده فلسطين خلال القرن الحالي، سيكون في 30 إبريل عام 2060، فلن يكمل النهار دورته الطبيعية وسيقبل الليل مبكرا، فيما ستعود الطيور لأعشاشها وتوقف تغريدها وتغلق أزهار النهار أوراقها، فيما سيعود النحل لمسكنه، لاعتقادها بحلول الليل، إثر الكسوف الأعظم، وهو كسوف شبه كلي تصل نسبته في القدس 88%.

 

وكان آخر كسوف جزئي للشمس شهدته فلسطين في 20 آذار2015.

 

ويشير إلى "ظاهرة ثلاثية تستحق المشاهدة والمتابعة في 27 يوليو 2018، حيث ستشهد فلسطين خسوف كلي للقمر مشاهد بكافة مراحله من كافة المدن الفلسطينية، وسيحدث هذا الخسوف يوم الجمعة وهي فرصة للسهر ومتابعة هذه الظاهرة الفلكية الممتعة والجميلة في ليلة من ليالي الصيف".

 

 ويؤكد طروة أن تلك الحسابات الفلكية حتمية وليست احتمالية وتتم بناء على تتبع حركة الشمس والقمر والأرض ومعرفة سرعة كل منها، مشيرا إلى أن الحسابات الفلكية خاصة الكسوف والخسوف يتم اعتمادها وفقا لدورة ساروس.

 

 

 

 ::] أضف تعليق [::  
الاسم
البريد الالكتروني
نص الرسالة

 


[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لدى © أخبار فلسطين