الأربعاء - 03:18 صباحاً 20 سبتمبر 2017 م ، 29 ذو الحجة 1438 هـ
 

فيس بوك

 

آخر الأخبار

 

خبر في صورة

 

موقع أخبار فلسطين علي الفيس بوك

 
::أخبـار فلسـطيــن / المحكمة الإسرائيلية تؤجل القرار المُتخذ بشأن الجثامين المحتجزة::
 13 / 09 / 2017 - 18:12

 تاريخ الإضافة :

 

المحكمة الإسرائيلية تؤجل القرار المُتخذ بشأن الجثامين المحتجزة


أخبار فلسطين / الضفة الغربية


أجّل قضاة المحكمة الإسرائيلية العليا، اليوم الأربعاء، اتخاذ القرار بشأن "الجثامين المحتجزة في الثلاجات" الى حين التداول المنفرد مع النيابة العامة، فيما أعلنت النيابة قيامها بدفن أربعة جثامين محتجزة في مقابر ما تسمى "مقابر قتلى العدو".

 

جاء ذلك خلال جلسة عقدت في المحكمة الإسرائيلية العليا لبحث الالتماسات المقدمة من هيئة شؤون الأسرى والمحررين ومركز القدس للمساعدات القانونية للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات، وكذلك التداول في الطلب العاجل الذي قدمه أهالي الأسرى لمنع الحكومة من نقل جثامين الشهداء إلى مقابر الأرقام.

 

نقل 4 شهداء إلى مقابر خاص

 

وقالت نيابة الاحتلال خلال جلسة المحكمة أنه تم دفن 4 شهداء فلسطينيين في مقابر خاصة "مقابر قتلى العدو"، وذلك بتعليمات من الحاكم العسكري، علما أن المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" كان قد أصدر تعليماته بدفن الشهداء المقربين من حركة حماس، أو الشهداء الذين نفذوا عمليات "مثيرة للجدل لافتة"، في مقابر خاص.

 

حول ذلك قال محامي مركز القدس محمد أبو اسنينة أن نقل 4 جثامين إلى مقابر خاصة لن يلغي الالتماس المقدم المطالب بالإفراج عنهم وتسليمهم لعائلاتهم لدفنهم، ولن يؤثر على الالتماس، وفي حال صدور أي قرار من المحكمة سيشمل الشهداء الذين تم دفنهم.

 

والشهداء الذين دفنوا هم: الشهيد عبد الحميد أبو سرور من مدينة بيت لحم ارتقى شهر نيسان/2016، الشهيد محمد الفقيه من مدينة الخليل ارتقى شهر تموز /2016، الشهيد رامي عورتاني من مدينة نابلس ارتقى شهر تموز /2016، محمد الطرايرة من مدينة الخليل ارتقى شهر حزيران/2016.

 

تأجيل البت بالالتماسات

 

في سياق متصل أجل القضاة إصدار القرار بشأن الالتماسات المقدمة باسم عائلات الشهداء الفلسطينيين المحتجزين في الثلاجات وهم: عبد الحميد أبو سرور، رامي عورتاني، محمد الفقيه، مصباح أبو صبيح، محمد طرايرة، الى حين التداول المنفرد مع النيابة العامة حول أسباب عدم تسليم الجثامين، فيما قررت تعيين جلسة الأحد القادم لبحث الالتماس المقدم باسم عائلة الشهيد فادي القنبر، كما أوضح محامي هيئة شؤون الاسرى محمد محمود.

 

وكانت النيابة العامة قد شددت اليوم خلال الجلسة أن عدم تسليم الجثامين من الممكن أن يحسن من شروط التفاوض مع حركة حماس حول جثامين الجنود والاسرائيليين المحتجزين في غزة، باعتبار ان معظم الجثامين هم شهداء تابعون او مناصرون لحركة حماس، وأكد القضاة على عدم قانونية ذلك وطالبوا النيابة العامة بتقديم ردها المفصل حول هذا الأمر خلال جلسة مغلقة اليوم وغد.

 

كما أصدرت المحكمة أمرا احترازيا بعدم دفن الشهيدين مصباح أبو صبيح وفادي القنبر بالمقابر لحين البت بالالتماسات المقدمة.

 

 ::] أضف تعليق [::  
الاسم
البريد الالكتروني
نص الرسالة

 


[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لدى © أخبار فلسطين